مشروع نسائي يدخل ذهب ( أفضل 13 فكرة مشروع مربح في 2022 )

هل تَبحثين عن مشروع نسائي يدخل ذهب و يُغير حياتك للأفضل ؟ هل تَطمحين إلى تَحقِيق أحلامِك ؟ أنتِ في المَكان المُناسب.

نَحن نُؤمن بقُدرات و طُموح النساء في النَجاح و الثراء، و التحَرر و نَيل الحُرية المالية، رُغم أن الطَريق وعرة و مَليئة بالتَحديات و العَقبات إلَّا أن اليَوم هُو يوم سَعدكي سَيدتي.

لحُسن حظكِ سَبق و هَزمنا كُل المصَاعِب في عَالم البزنس و الأعمال، و بخِبراتنا و تَمرسِنا و تجَاربنَا إختَرنا لكِي مشاريع نسائية ستَجعل حياتكِ تلمَع كالذهب.

مشروع نسائي يدخل ذهب

على عَكس ما هُو شَائع في بُلداننا العربية من تَهميش تَعِيشه النساء في عالم الأعمال و المشاريع، تَستطيع أي امرأة بَدأ مشروع ناجح و مربح جذا، فقط تَحتاج لبعض المَعرفة و المُساعدة.

و إلى إتخاد قَرار صائِب في إختيار المشروع الأنسَب و المِثالي لها، يَتماشى مع إهتمامِها و مُحيطها و المِيزانية و المهارات التي تمتَلكها.

مشروع نسائي يدخل ذهب

في هذا الموضوع ستَتعرفين عَلى أكثر مِن فكرة مشروع نسائي يدخل ذهب مربح للغاية و لا يَتطلب تكاليف كبيرة، مَع بعض الأسرار التي ستُسهل المهمة عليكِ و تُمهد طريق النجاح لَكي.

13 مشروع نسائي يدخل ذهب

إكتَشفي أسفله قَائمة مُكونة من 13 مشروع نسائي يدخل ذهب تُعد الأفضل و الأنجح على الإطلاق، كَما أنها مُربحة جذا.

لاَ تَكُوني كَسولة و تَتردَدي فِي تَصفح المقَال بالكامِل حَتى لا تُفوتي فرصة العثُور على فكرة المشروع التي قَد تَقلب عِيشتك إلى الأفضَل.

قد يهمكِ : افكار مشاريع صغيرة مربحة جذا وغير مكلفة للنساء

1- مشروع بيع الملابس الداخلية المثيرة

مشروع بيع الملابس الداخلية المثيرة

تَرغب العدِيد من الشابات و النساء المُتزوجات في شراء ملابس داخلية حميمية و مثيرة sexy lingerie سواء للنوم أو السِباحة...

و ذلك رَغبة منهُن في إضهار مفاتن و جَمال أجسادِهن و كذا إثارة أزواجهم، و هذا أمر فِطري و غَريزي في النساء.

تَستطيعي بَدأ مشروع نسائي بسيط وناجح و مربح جذا و هو بيع الملابس الداخلية المثيرة للنساء مِثل جي سترينغ و غيرها.

وذلك سَواء عبر إفتتاح متجر في أحد أسواق الملابس النسائية أو إعتماد التِجارة البيتية أو البيع أونلاين عَبر الإنترنت.

و لجَني أرباح كَبيرة من الأفضل فتح متجر بلافتة مُلفتة و إسم جذاب داخل سوق نسوي رائج مع البيع أونلاين و التسويق الإلكتروني للمتجر.

2- مشروع مقهى نسائي

مشروع مقهى نسائي

يُعد إفتتاح مقهى نسائي Women's cafe أحد أكثر المشاريع المُلفتة و الأكثَر رواجا مُقارنة بالمقاهي المُشتركة.

فالنساء و الفَتيات لَهن طابع خاص يَملن فِيه إلى الإستَمتاع و قَضاء بعْض الوقت وحدهُن في خُصوصية تامة بعيدا عن الجِنس الأخر.

يُمكنكِ جَني مبالغ مَالية يَومية قِياسية و كَبيرة إذا تَم تَنفيد مشروع مقهى نسائي بالطريقة الصَحيحة و المِثالية.

و ذلك عَبر إختيار موقع إستراتيجي للمقهى من الأفضل أن يَكون وَسط المدينة أو فِي أحد الجامِعات أو الأسوَاق التجارية النسوية.

مع ضَرورة تَخيُّر إسم فَريد للمقهى و تنسِيق و ديكور مُلائم للنساء دُون إهمال الترويج للمقهى عَبر مواقع التواصل الإجتماعي.

3- مشروع صالون حلاقة للرجال

مشروع صالون حلاقة للرجال

تُعتبر صالونات الحلاقة barbershops أَحد أكثر المشاريع الخدمية الضَرورية و الأكثر رواجا و التي لا يُمكن الإستِغناء عنها أبدا.

الجَميع بحَاجة إلى قَصة شعر، الرجَال و الأطفال و الشَباب و الشِياب و بشَكل دَوري و مُتواصل، الشيء الذي يُفسر الأرباح العالية التي تَجنيها صالونات الحلاقة.

مَع كُل هذا النَجاح الذي تَحضى به صَالونات الحلاقة فإنها تَقتصر على الرجال فقط ! في حِين أن النساء في الدُول الأجنبية تَمتهِن الحلاقة الرجالية.

يُعد إفتتاح صالون حلاقة للرجال فكرة مشروع نسائي مُميز للغاية و مربح جذا، بإمكانكِ صُنع ثروة مَالية كبيرة مِنه.

فقِيام امرأة بالحلاقة للرجال عَامل جذب رائع سَيجعل من الصالون يتَمتع بشَعبية واسعَة، كَما أنه من السَهل تَعلم الحلاقة.

تصفحي أيضًا : افكار مشاريع صغيرة مربحة جذا وغير مكلفة

4- مشروع تأجير صديقة

مشروع تأجير صديقة

مشروع تأجير صديقة friendly rental واحد مِن أغرَب أفكار المشاريع النسائية على الإطلاق و الذي بَرز مُؤخرا داخل الدُول الغَربية.

إِن الإنسان بِصفة عَامة يَتعرض إلى النَكسات و الضُغوطات و المَشاكل العَوِيصة و التَي قَد تَكون قاسية في بَعض الأحيان.

حَيث يَكون الشخص فِيها بحَاجة شَديدة لبعض المُواسات و المُساعدة النَفسية و الرِفقة لتمَكن من تجَاوز المِحنة و الصَدمة.

و مِن هُنا جائت فكرة مشروع تأجير صَديقة أو مُرافقة والذي قد يدخل ذهب و أرباح وفيرة جذا لَكي، كَما أنَه سيحضى بتَسويق مجَاني و فَيروسي.

تَستطيعي البدأ في المشروع و مُساعدة الأشخاص و التنفيس علَيهم بمُقابل مادي لمُدة زَمنية مُعينة، و يُمكنكي وضع بَعض الأنشطة.

كالخروج لتناول كُوب قهوة دافئ أو مُمارسة هواية مُمتعة أو التحذث حول مُشكلة الزَبون كَما يَفعل الأصدقاء المُقربون.

يُمكنكِ الترويج للخدمة عَبر وسائل التواصل الإجتماعي، كَما بإمكانكِ توثيق الجلسة و العمَل بشَكل قانوني.

5- مشروع تربية كتاكيت الدجاج

مشروع تربية كتاكيت الدجاج

مشروع نسائي بسيط وناجح و أرباحه رَائعة و يُمكن بدأه بتكاليف صغيرة و من المنزل، تَغفل عنْه الكثِير من النساء.

و هُو مشروع تَربية كتاكيت أو فِراخ الدجاج Breeding chicken chicks المُربح للغاية و الذي لاَ يَتطلب خِبرة.

حَيث تقُومي بشراء نَوع مُعين من الكتاكيت، يفُضل فراخ الدجاج البيضاء و لا يَقل العدد عن 100 كَتكوت صَغير.

يُمكنكِ البدأ في تَربية الفِراخ داخل حَديقة أو على سَطح المنزل، عبر تجهِيز مساحة ذات حرارة معتدِلة و تهوية جيدة.

قُومي بشِراء الأعلاف الخاصة بالكتاكيت و إهتمِي بنظافة المكان، ضَعي وَجبتين للكتاكيت واحدة صَباحا و أخرى في المَساء.

يتم شراء الكَتكوت الصغير الواحد بما يُقارب 1$ و بَعد بلوغه يصِل سعره لأزيد من 7$ الشيء الذي يجعل المشروع مربح جذا.

6- مشروع التجارة الإلكترونية

مشروع التجارة الإلكترونية

تَغير الزمن و أصبحَت التجارة الإلكترونية E-commerce هي سَيد الموقف و هِي الحاضر و المستقبل.

لاقَت التجارة الإلكترونية شَعبية واسِعة بَين الناس و نجَاحا باهرا و غَيرت حياة العَديد من النساء، إذ تدر الكثير من الأرباح.

إن بَدأ مشروع التجارة الإلكترونية لا يَحتاج رأسمال كبير و لَيس بالأمر الصعب و يُمكن تسيِيره إنطلاقا من البيت.

قُومي بإيجاد مُنتج جيد يَحل مُشكلة معينة أو يُقدم قِيمة مظافة للعميل أو لا يُمكن إيجاده بسُهولة داخل الأسواق التِجارية.

و مِن ثم قُومي بتَصميم متجر إلكتروني رائع و بَسيط يخدم الزائر و يحثه على الشِراء عبر منصة Shopify أو إحدَى المنَصات الأخرى.

و مِن ثُم إلتقطي صُور ذات جودة عَالية للمنتج أو صَممي مقطع فيديو إحترافي و رَوجي له بِواسطة حملات إعلانية عَبر مواقع التواصل الإجتماعي.

7- مشروع مطعم الطاجين

مشروع مطعم الطاجين

الطاجين المغربي Moroccan tagine واحِد من أشهَى و ألذ الأكلات و الأطبَاق المَغربية الشهِيرة عَبر العَالم.

تُوجد مَطاعم كَثيرة في بُلدان عَربية و أوروبِية و أسيَوية تُقدم وجَبات مَغربية تقليدية أبرزها الطاجين رُغم أن أصحَابها ليسُوا بمغَاربة.

لأن المشاريع المربحة و الإستثمَار النَاجح لا يَعترف بجِنسية و لا بِزمان أو مَكان مُحدد، و تَستطيعي أيضا جَمع أرباح عَالية.

عَبر بدأ مشروع مَطعم طاجين مغربي و الذي يُعتبر فكرة مشروع نسائي رائع و سَهل لا يَحتاج لخِبرة أو تكاليف كَبيرة.

يُمكن إستهداف فِئتين من العملاء في هذا المشروع، الأولى هي السُياح و الطبقة البرجوازية و الفئَة الثانية هي العُمال و الطَبقة الكادحة.

و كلاهما عملاء مُربحين، و وفقا للعملاء المُستهدفين إختاري المَكان المُناسب لإفتتاح المطعم مَع الديكور و الإسم الأنسَب لَه.

تعرفي على : 7 أفكار مشاريع صغيرة للبنات مربحة جدا في 2022

8- مشروع متجر إلكتروني للملابس التركية

مشروع متجر إلكتروني للملابس التركية

يَعشق غَدَق من الناس حَول العالم الملابس التركية المَشهورة بأجود و أحدث أنواع الملابس و بأسعار مُناسبة لُكل الفِئات.

و يُعد إنشاء متجر إلكتروني لبيع الملابس التركية Online shop for Turkish clothes مشروع نسائي يدخل ذهب و ربح وَفير.

يُمكنكِ التَخصُص فِي نَوع مُحدد من الملابس التُركية سواء النسائية كالعبايات التركية و الطرح أو الرجالية كالسترات و المَعاطف...

الحُصول على المَلابس التركية بالجُملة ليس بالأمر الصَعب، يُمكن إستيرادها بسُهولة تامة عَبر شركات و مكاتب تُركية تَعمل خصِيصا لهذا الغرض و هِي بالمئات.

تَستطِيعي شراء الملابس التركية بالجملة أيضا مِن متاجر إلكترونية عديدة مثل موقع كارديم للملابس النسائية الجاهزة، أو موقع Momtec للرجال.

و مِن أسرار نجَاح هذا المشروع بعد التصميم الأنيق للمتجر و الحملات الإعلانية الجذابة هو الحصُول على ملابس تركية فَريدة و جَميلة.

9- مشروع عاملة مساج

مشروع عاملة مساج

كامرأة لا يَسعني القَول إلَّا أن مشروع مساج Massage لن يدخل لكِي ذهب فقط بَل سيدر الكثير من الأرباح.

المساج أو التدليك يُعطي جرعة من الطاقَة و الرَاحة و الإسترخاء و الطُمأنينة للزبون و يُخلصه من التعَب و التَوتر و العَديد مِن الفوائد الصحية الجَسدية و النفسية.

و هُو أحد أَكثر الخدمات المَطلوبة بشَكل كَبير عبر العالم و حَتى في دُولنا العربية، إلَّا أنها تَقل هذه النوعية من الخدمات و تكاد تَنعدم !

بإمكانكِ جَني ثروة مالية ضخمة عَبر بدأ تَقديم خدمات التدليك سواء مِن خِلال إفتتاح صالون تدليك أو العَمل بالطلب بمَكان الزبون.

أو الإعتمَاد على الخيارين مَعا لتحقيق أكبَر قدر من الأرباح، يُمكنكِ الإعتماد على المنزِل كمقر للمساج أو تأجير أَحد الغُرف وسَط المدينة و تَجهيزها.

أَهم عوَامل نَجاح المشروع هي تَقديم خَدمات راقية للزبون و جلسات مساج فَعالة مع التواصل بلُطف و لبَاقة و أيضا لا بُد من الترويج للخدمة رَقميا.

10- مشروع متجر إلكتروني لبيع أزياء الهالوين

مشروع متجر إلكتروني لبيع أزياء الهالوين

الهالوين Halloween أحَد الأعيَاد و المهرجانات الشهيرة فِي العالم، و التَي يَحتفل بها سُكان الدول الغربية كُل سَنة.

المَعروف عِند رُواد و رائدات الأعمال أن الأعياد و المُناسبات و الإحتفالات هِي فُرصة للثراء و زِيادة المبيعات.

و عيد الهالوين لَيس إستثناء ! حَيث أن المُحتَفلين بِه لَهم ثقافة إرتداء الملابس التنكرية الغريبة و المُخيفة و المُلفتة.

و هذا الأمر يُعد من الضروريات فِي طُقوس الإحتفال بالهالوين، و الذي يُمكنكِ إستغلاله في بدأ مشروع قَد تَجمعِين منه ثروة مالية.

و هُو إنشاء متجر إلكتروني لبيع أزياء الهالوين Online Halloween costume store للأجانب، عَبر الترويج له بِواسطة حملات إعلانية مدفوعة.

فإن كَانت لَكي أفكار أزياء لعيد الهالوين فيُمكنكِ رسمها و تَنزيلها على المتجر و عِند حصولك على طلبية تقومين بتَجهيز الزي و إرسَاله للزبون عَبر البريد الدولي.

11- مشروع تصنيع مستحضر تجميل

مشروع تصنيع مستحضر تجميل

أصبحَت مُستحضرات التجميل أحَد المنتجات الأكثَر مبيعا حَول العالم، و خَاصة مستحضرات التجميل الطبيعية.

فِي وَطننا العَربي تَستهلِك النِساء العَربيات مستحضرات التجميل المُكونة من الأعشاب و المَواد الطبيعية بشَكل وافر.

و ذلك بسَبب إيمانها الشَديد بفَعالية الأعشاب و النبَاتات فِي إحذَاث فَرق واضح عَلى جمالها أَكثر مِن المُنتجات التجميلية الكِميائية.

و بإمكَانك بَدأ مشروع نسائي بسيط وناجح 100٪ و هو تصنيع مستحضر تجميل Manufacture of natural cosmetics و بَيعه.

و ذلك عَبر إختيار إحدَى النباتات أو الأعشاب التي لَها ميزة تَجميلية أو طِبية أو تَحل مُشكلة جَسدية تُعاني مِنها النساء.

و إنتاج مُستحضر تجميل فَعال و تَغليفه في شَكل أنيق، سواء عَبر قارورات بلاستيكية أو زجاجية، و من ثم تَسويقه إلكترونيا.

و يُمكن بيعه بالجملة للتجار و لبَائعي الأعشاب و مُستحضرات التجميل و الصالونات، أو بيعه للمستهلك بواسِطة حملات إعلانية مَدفوعة.

12- مشروع كاتبة مستقلة

مشروع كاتبة مستقلة

فِي ظل التَحول الرَقمي الذي عَرفه العَالم، و إعتماد الناس الإنترنت كمصدر أسَاسي للبحث عَن المعلومات وَ الأشياء.

زَادت الحاجة بِشكل كَبير لمَن يَقوم بمُهمة نَقل المَعلومات و البيانَات و التَقارير و الأخبار... من العَالم الحَقيقي إلى الرَقمي.

الشَيء الذي أذى إلى ضهور الألاف من فُرص الشغل ككاتبة مُستقلة Freelance writer و الذي أعطى فُرصة من ذهب للنساء لجني أرباح جادة.

إن كُنتِ من هُواة و مُحبي الكتابة و لَكي شغف بها، فتَستطيعي بواسِطتها صُنع ثروة مالية كبيرة و بطُرق عديدة.

يُمكنكي تَقديم خدمات الكِتابة لمواقع الويب وَ المدونات الإلكترونية و المجلات و المَنابر الإعلامية و المُسوقين...

و ذلك عَبر العمل على منصات بيع الأعمال المصغرة مثل Fiver أو مِن خلال الربح عبر بدأ Blog خاص بِكِ في نيتش مُعين.

13- مشروع ممونة حفلات

مشروع ممونة حفلات

إن كُنتِ تَبحثين عَن فكرة مشروع نسائي رائعة و مذرة للدخل فإن تموين الحفلات party catering أفضل خيَار لَكي.

زَادت أنواع الحَفلات و المناسبات كالإحتفال بجنس المولود أو النَجاح أو العمَل أو شِراء بيت ناهيك عَن الأعراس و أعياد الميلاد... و زاد معَها الإقبال عَلى مموني الحفلات.

المشروع الذي يُدر أرباح طَائلة علَى أصحابه، بسَبب الضغط و تَزايد الطلب على خدماتِه خاصة فِي فصلي الصَيف و الرَبيع.

يُمكن تَقديم زُمرة من الخدمات كإيجار القَاعات و صالات الأفراح، تَصميم و توزِيع الدعوات و تَزويد الطَعام و تَوثيق و تَصوير الحذث...

تَستطيعي في البِداية العَمل كمخططة حذث و مُنسقة و وَسيطة بَين الزبون ومُموني الحفلات، أي أن تكُوني مُمونة حفلات و بدَورك تَقومي بشراء نفَس الخدمات.

مع زيادة في الأسعار و تُحققين هامِش الأرباح، وَ مُستقبلا تَقومي بشراء التجهِيزات اللازمَة و تَتفردي في الخدمات واحدة بَعد الأخرى.

بَعد أن تَعرفتي على أفكار مشروع نسائي يدخل ذهب أنصحكِ و بِشدة بعَدم إضاعة فُرصة التعَرف علَى الأسرَار و النصَائح في الجُزء التَالي التَي ستُحذث فرقًا مَع مشرُوعك دُون شَك.

أسرار من ذهب لنجاح مشروعكِ

إليكِ أسفَله مَجموعة أسْرار و نَصائح فَريدة و غَير تقلِيدية ستُساهِم بِشَكل كَبير و فَعال فِي نجاح المشروع الخاص بِكِ و فِي حيَاتِك بشَكل عَام.

إختاري المشروع الأنسَب

مِن الضروري إختيَار فكرة مشروع مُناسبة لكي، فالإختيار الصَحيح و السليم يَقود حَتما للنجاح و تَحقيق الأرباح.

و يُمكن تَحديد فكرة المشروع المِثالي و الأنسب عبر بعض المَعايير الأساسية و هِي :

  • المحيط، هَل يتوافَق المشروع مَع مُحيطكِ.
  • المُشكلة، هَل تَلمسين مُشكلة مُعينة بالقُرب منك سيُقدم مشروعكِ الحَل لها.
  • التِكرار، إن وُجدت مشاريع مشابهة مِن حَولك و السُوق مُشبع بها، فحَتما سيَفشل مشروعكِ.
  • المُنافسة، هَل ستُقدمين خِدمة أو مُنتج أو مِيزة لا يمتلكها منافسيك.
  • النُمو، هَل بإمكان فكرة المشروع التَطور و النُمو مُستقبلا أم أن مصيرها سيكُون في المقبرة بَعد مُدة وجيزة.
  • المُداومة، هل الخدمة أو المُنتج الذي ستَبيعينه يَحتاج إليه العملاء أكثر مِن مرة و بشَكل دوري.
  • قُدراتكِ، هل قُدراتكِ و مهاراتكِ الشخصية تَسمح لَكي بمُزاولة هذا المشروع.
  • رأسمال، هَل تَستطيعي مُجارات المشروع ماليا حَتى حين نجاحه.

تُوجد العَديد من المَعايير و الإسقاطات المُشابهة التي يُمكنك القِيام بها، لتَري إن كَانت فكرة المشروع مُناسبة و لها فُرصة للبرُوز و النجاح.

التخطيط يَأتي ثَانيا

التَخطيط للمَشروع خُطوة بالغة الأهمِية لنجاحه و بِدون تَخطيط جيد سَيكون مصير المشروع هُو الفشل حَتما.

فَمن الضروري جذا وَضع خُطة مُسبقة لجَميع مراحل المشروع مِن الألف إلى اليَاء، كَوضع المهام و الخطوات و المصاريف و الأهداف و الإطار الزمني...

و هذا مِن أجل ضمَان إستِمرارية العَمل و العطاء في المشروع حَتى بُلوغ أهدافه المالية و أيضا لتَجنب المخَاطر.

إبدأي الأن !

نَعم أعلم أن لَكِ مُخططات و أهداف و أحلام كَبيرة تَطمحين إلى بلوغها عَبر تَنفيد مشروع نَاجح، و أثق في رَغبتكِ فِي أن يَكون المشروع مِثالي و مُبهر.

لَكن صَدقيني لن تفعَلي شيئا و لن تَتقدمي خُطوة واحِدة إلى الأمام إن كُنتِ تَبحثين عَن الكمَال، لِذا إبدأي بأَبسط نُسخة مُمكنة.

إهتَمي بالتَسويق

التسويق أمر ضَروري و مُهم للغاية و لا يُمكن لمشروع كيف ما كَان أن يَنجح بدُونه سواء أكان تسويقا تقليديا أو تسويقا رَقميا حذيثا.

فالتَسويق مُهمته تَكمن في إظهار مَا يَتميز بِه مشروعك عَن بَاقي المُنافسين للجُمهور المستهدف، و تُوجد طُرق تَسويقة جذابة عَديدة.

التَعامل مع العُملاء

تَميزي عَن باقي المشاريع مِن حَولك عَبر إستغلال أَهم سلاح سحري فِي عَالم المال و الأعمال و المشاريع، و هُو التَعامل مع العُملاء.

فَكُوني بَشُوشة و مَرحة و لَطيفة للغاية في التَعامل مَع العملاء، و لا تَجعلي الإبتسامة تُفارق ملامح وجهكِ أثناء التَواصل مع الزَبائن.

الصَبر يدخل ذهب

غَالبا مَا تَكون الإنطلاقة مَليئة بالتعَثرات و التَحديات التَي تكُون عَائقا للإستمرَار في العَمل علَى المشروع حَتى نَجاحه.

إلَّا أن الرغبة الحَقيقية فِي النجاح و المُثابرة و الإصرَار و الصبر و التَحمل و إتخاد القرارات الصَحيحِة هُو السَبيل للفلاح.

لاَ تكترِثي للإنتقادَات

إفتَخري بمشروعكِ و تَكلمي عَنه في كُل مكان أمَام أصدقائك و عَائلتك و لا تَكوني خَجولة مِن الإنتقادات و التَعليقات.

فإن لَم تَتقبليها مِن المقربُون مِنك فكَيف ستُواجهين إنتقادات العملاء ! لِذا إعتبريها نَصائح و طَاقة و تَحفيز لَكِ بدَل التأثر بها سلبيا.

إدخرِي المَال

إن كُنتِ تَرغبين في إمتِلاك الذهب مُستقبلا فلا سَبيل لذلك إلَّا بإدخار المَال و عَدم إنفاقه، فقط فِي الأشياء الأسَاسية.

و ذلك عَبر الإبتعاد عن النَفقات و الإشتراكات و الإلتزامات المالية و كذا عَدم شراء الكَماليات، و بَدل ذلك فَكري في إستِثمار المال و البَحث عَن أفكار مشاريع و مَصادر دخل أخرى.

حِيطي نفسَك بالإيجَابية

رُواد الأعمال الناجحِين دائما ما تَتعطر أجوائهم بالطاقة الإيجابية و يُحيطون أنفسَهم بالأشخاص ذَوي الطُموح و الأهداف.

فسَواء كُنتِ تعيشين فِي مُحيط تسود به الإيجابية أم العَكس، فحِيطي نَفسكِ بها عَبر التحذث البناء و الإيجابي مع ذاتك و الإلتزام و الإصرار.

و مِن خِلال عَدم السمَاح للأفكار السَلبية و الظروف أن تُسيطر على حَياتك، و أيضا عبر مُتابعة أشخاص ناجحين عَبر مواقع التواصل الإجتماعي و البُعد التام عَن المُحتوى و الأخبَار السلبية.

إستَعدي للنجَاح نفسِيا

قَولة قُمت بقرائتها في أَحد كُتب تنمية الذات و لازالت عالقة فِي ذهْني منذ ذلك الحِين، لأني أدرَكت حَقيقتها و قُوتها.

حَيث تَقول إن كَان عَقلك و تَفكيرك سِلبي و فاشل و يَخاف من الفشل فسَيجد ألف طَريقة لفشل مشروعك تلقائيا حتى و إن قُمت بالخُطوات الصَحيحة !

و هذا الأمر حَقيقي و مُسَلم به، فإن كانت أفكاركِ سلبية و مُترددة و تضع العَقبات أمام مشروعكِ و تَخافين عدم نجاحِه فحَتما ستَفشلين، لِذا من المُهم جذا الإستِعداد للنجاح ذهنيا و الإيمان به و بقُدراتكِ.

إطلبي المُساعدة

يَجب أن تَكوني شَبيهة بالإسفنجة ! حَيث تمتَصين كُل شيء مِن حَولك و تَستفيدي منه سَواء ماديا أو حتى مَعنويا.

و ذلك من خِلال طَلب المُساعدة مِن الأشخاص حَولك عِند الحاجة لذلك، سواء أكانت إستشارة أو مُهمة... فكَما هُو شائع " يَد واحدة لا تُصفق " و هذا يَنطبق على المشاريع أيضا.

نَصِل إلى خِتام مَقال حَول مشروع نسائي يدخل ذهب و سأختَتِمه بقَولة الكَاتب الأمريكي روبرت كيوساكي " إنَّ الذهب فِي كُل مَكان لَكن النَاس هُم الذين لَم يَتدربوا عَلى العُثور عَليه "

و العِبرة من قَولته أن الذهب و الفُرص مَوجودة من حَولنا و يُمكنكِ العُثور على الذهب أي المشروع الناجح فَقط بالتدرب أي بالمُحاولة و البدأ بالطَريقة المُثلى و عَدم اليَأس.